تسجيل الدخول

خبيرة التجميل ديبورا ميتشيل تنشر عبر مواقع الانترنت سر جمال البشرة….وصفة منزلية سهلة التحضير 

2021-12-12T19:43:40+00:00
2022-10-13T00:23:13+00:00
منوعات
Raed Wael12 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 12 شهر
خبيرة التجميل ديبورا ميتشيل تنشر عبر مواقع الانترنت سر جمال البشرة….وصفة منزلية سهلة التحضير 

خبيرة التجميل ديبورا ميتشيل تنشر عبر مواقع الانترنت سر جمال البشرة….وصفة منزلية سهلة التحضير  ، تشتهر الفنانة كيت ميدلتون بالبشرة المشرقة والنقية على مستوى الوسط الفني، وذلك يعود إلى فضل الخبيرة البريطانية ديبورا ميتشيل التي تسعى وراء الاهتمام ببشرة كيت لسنوات طويلة بالمنتجات الطبيعية.

ما هو سر نضارة بشرة كيت ميدلتون

اعتقد الكثير من محبين الفنانة كيت أنها تلجأ إلى استعمال المنتجات الموضعية الفاخرة ذات العلامات الأصلية، وذلك للحفاظ على المظهر المثالي للبشرة وإخفاء التجاعيد، وأنها تلجأ إلى عمليات التجميل للتخلص من جميع عيوب البشرة.

ولكن نفت خبيرة التجميل المختصة بها تلك العبارات المنتشرة بين الجمهور، وقالت انها تستخدم وصفة  من مكونات طبيعية 100٪ تتواجد في كل منزل، وهي: خلطة الكاكاو الخام والسكر البني، وأن المنتجات المتداولة في الأسواق تعالج مشاكل البشرة بشكل مؤقت.

طريقة تحضير واستخدام خلطة ديبورا ميتشيل

يخلط مسحوق الكاكاو والسكر مع القليل من ماء الزهر الطبيعي، حتى يصبح القوام سهل الفرد، يوزع على البشرة بالتساوي، ثم يترك حتى يجف تماما.

يفضل ازالة القناع عن طريق عمل مساج للبشرة في حركات دائرية للتخلص من الجلد الميت، والشوائب، وتنظيف المسامات، وازالة الرؤوس السوداء، ثم تنظف البشرة بالغسول والماء الدافئ.

كما حرصت خبيرة التجميل على التنبيه باستعمال الكريمات المغذية لترطيب البشرة بعمق، خاصة بعد استعمال أي نوع من المقشرات الطبيعية، وذلك للحد من تكوين الخطوط الرفيعة.

ويعود المفعول المذهل لهذا القناع الطبيعي إلى احتواء الكاكاو على عناصر مغذية للبشرة، ومضادات الأكسدة القوية التي تحد من ظهور علامات تقدم العمر، وأنزيم متخصص في إعادة بناء خلايا البشرة المتضررة والأنسجة التالفة نتيجة التعرض لأشعة الشمس، هذا بالإضافة إلى مجموعة من الأحماض الامينية التي تساهم في إخفاء آثار حب الشباب والندبات من البشرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.