تسجيل الدخول

تركيا تسحب البساط من دول اقتصادية كبرى وتتصدر سلاسل التوريد

2021-10-30T20:50:20+00:00
2022-10-13T00:23:13+00:00
الاقتصاد التركي
Raed Wael30 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
تركيا تسحب البساط من دول اقتصادية كبرى وتتصدر سلاسل التوريد

تركيا تسحب البساط من دول اقتصادية كبرى وتتصدر سلاسل التوريد ، على الرغم من انتشار جائحة وتأثيرها على الاقتصاد المحلي والعالمي وأزمة التوريد التي بات العالم يعاني منها استطاعت تركيا أن تتغلب على كل هذا وأن تبقي في المركز الأول من مراكز سلاسل التوريد حول العالم.

تقدم تركيا على الرغم من اضطراب الاقتصاد العالم

تمتلك تركيا العديد من العوامل التي ساعدته في التغلب على كافة التحديات التي أصبح يواجهها الاقتصاد في ظل انتشار جائحة كورونا والقيود الاقتصادية ومن هذه العوامل القوة العاملة، الموقع الاستراتيجي، البنية التحتية كل هذا ساعد على جذب مزيد من الاستثمارات.

تركيا تتفوق على عمالقة الاقتصاد

أن ارتفاع نسبة التضخم إلى أعلى معدل لها في الفترة الأخيرة أدت إلى ظهور العديد من المشاكل الاقتصادية والإنتاجية التي أصبحت تواجه كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والصين هذا مما جعل الأنظار تتجه إلى تركيا، وساعدها على ذلك العوامل التي تتميز بها وانخفاض تكاليف النقل، وسهولة إمداد السلع لمختلف البلدان.

لهذا فبعد أن كان العالم يعتمد على آسيا في عملية التوريدات خاصة الصين توجه للاعتماد على تركيا لتصبح المركز الاول في سلسلة التوريدات في العالم، وهذا أسهم في زيادة حجم الاستثمار بها.

تركيا بيئة ملائمة لسلسلة التوريدات

تتميز تركيا ايضا بانها توفر بيئة ملائمة لمختلف أنواع الاستثمارات وذلك من خلال ما تمتع به من بنية لوجستية متطورة، تنوع مصادر الإنتاج بها، توفير العمالة المجهزة.

كما أن موقعها الاستراتيجي الممتاز يلعب دور كبير في جعلها مركز للإنتاج والتصدير.

وبسبب المشاكل التي أصبحت تعاني منها المصانع الصينية مؤخرًا مثل انقطاع التيار الكهربائي، وغيرها تصبح تركيا هي الخيار الأمثل بالنسبة للعديد من الدول الاوروبية في عالم التصدير والاستيراد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.